fbpx

لمنع تسلل “الإرهابيين”.. العراق يستنفر قواته لضبط الحدود مع سوريا!

أعلنت السلطات العراقية استنفار قواتها المسلحة بهدف ضبط الحدود مع سوريا، منعا لتسلل الإرهابيين من الأراضي السورية إليها.

وذكر اللواء تحسين الخفاجي، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق، أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه القوات المسلحة بضرورة ضبط الحدود العراقية السورية بالكامل.

وقال الخفاجي في تصريحات صحفية حسب ما رصدت منصة SY24، إن “الحدود العراقية السورية وهي 610 كم، تم تأمين أغلبها، وهناك عمل كبير من قبل وزارتي الدفاع والداخلية وهيئة الحشد الشعبي، فضلا عن وجود معدات كاملة مقدمة من وزارة الموارد المائية لحفر خندق، وهو في مراحله الأخيرة، وكذلك وضع سداد ترابية، وسياج PRC”.

وأشار إلى أن “قوات التحالف الدولي تسهم في عملية إمداد الكثير من المعدات التي ستوضع على الحدود، كما أن قيادة العمليات المشتركة والتحالف يعملان على نصب أبراج ذات قيمة مادية وعملية كبرى جداً، فيها أجهزة ومعدات حديثة، تحتوي على إمكانيات وقدرات تمكننا من السيطرة على الكثير من الأعمال التي يقوم بها الإرهابيون”.

وذكرت مصادر إعلامية متطابقة ومن بينها مصادر إيرانية، أن العراق يعمل منذ سنوات على تأمين الحدود مع سوريا، حيث كان تنظيم “داعش” يستغلها للعبور بين البلدين، وما زالت حتى الآن هناك عمليات تهريب لمقاتلي التنظيم على الحدود بينهما.

ومطلع كانون الأول/ديسمبر الجاري، حذرت العراق من استمرار الحرب الدائرة في سوريا وانعكاساتها على الأوضاع الأمنية لدول الجوار، داعيا إلى الإسراع في إنهاء الأزمة السورية، وحسم ملف النازحين واللاجئين.

وقال وزير الخارجية العراقي “فؤاد حسين” حينها، إن “استمرار القتال والمعارك في سوريا يؤثر سلباً في الوضع الأمني بالدول المجاورة لها، لذا فإن مصلحة العراق والدول المجاورة الأخرى تتطلب إنهاء الازمة السورية”.