مؤسسات النظام تتواصل مع شركات دولية من أجل إعادة الإعمار في سوريا

تواصلت الشركة العامة للبناء والتعمير التابعة للنظام السوري، مع الشركات الإنشائية في روسيا وإيران والصين، بهدف تأمين متطلبات مرحلة إعادة الإعمار.‏

وتسعى الشركة إلى تحديث وتطوير آلياتها ومعداتها الهندسية، من خلال رفدها بمعدات جديدة وصيانة القديمة، ومنها آليات الهدم العملاقة وآليات الترحيل.

وأكدت الشركة العامة، أن “المرحلة الحالية تتطلب أيضاً تعزيز القدرات وتنمية المهارات في جميع المؤسسات المعنية بشكل مباشر بعملية البناء والتشييد واستغلال الوقت لتطوير تقنياتها وتجهيزاتها استعداداً لهذه المرحلة”.

وأعلنت وسائل إعلام النظام في وقتٍ سابقٍ، أن “مجلس الوزراء كلّف وزارتي الإدارة المحلية والأشغال العامة والإسكان بوضع دراسة تنفيذية من شأنها المباشرة بتأهيل مدخل دمشق باتجاه حرستا”.

يذكر أن النظام السوري استعاد مساحات واسعة كانت خارج سيطرته في مناطق مختلفة من سوريا، وأعلن عن استعداده لإعادة إعمارها، إلا أنه لم يبدأ بتنفيذ وعوده حتى الآن.

الكلمات الدليلية