مئات الغارات الجوية على حماة.. والنظام يفقد المزيد من قواته وآلياته

 

 

هاجمت طائرات النظام السوري وروسيا قرى وبلدات ريف حماة الشمالي، بمئات الصواريخ والبراميل المتفجرة، عقب الخسارة الكبيرة التي تعرضت لها قوات النظام والميليشيات المساندة لها على محور “الحماميات”.

وقال مراسلنا “رامي السيد”، إن “الطائرات الحربية والمروحية التابعة للنظام وروسيا، استهدفت بلدة الحماميات وتلتها التي سيطرت عليها فصائل المعارضة حديثاً، بأكثر من 100 غارة جوية”، مشيراً إلى مقتل رجل وإصابة عائلته بجروح، جراء غارة جوية تعرضت لها مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي”.

وتسعى قوات النظام والميليشيات الممولة من قبل روسيا، إلى استعادة السيطرة على قرية وتل الحماميات، بعد أن طردتها فصائل المعارضة من المنطقة مساء يوم الأربعاء، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير اليوم الخميس، عن مقتل وجرح العشرات من قوات النظام، بعد خمس محاولات تقدم فاشلة على محور “الحماميات” بريف حماة الشمالي.

وتمكنت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من تدمير دبابة وعربة BMP لقوات النظام، والاستحواذ على دبابة T72 خلال المعارك الجارية على محور كرناز شمال حماة.

وتأتي أهمية قرية الحماميات من تلتها الاستراتيجية التي تكشف مسافات واسعة من ريف حماة الشمالي وترصد عدة مناطق أبرزها الشيخ حديد وكرناز.

وأكد مراسلنا في “محمد الشيخ” أن “ميليشيا حزب الله اللبناني عملت على تحصين تلة الحماميات، ومن ثم تمركزت فيها قوات موالية لإيران، وذلك بعد سيطرة قوات النظام على التلة في عام 2013”.

يذكر أن النظام السوري خسر المئات من جنوده خلال الحملة العسكرية التي ينفذها في منطقة “خفض التصعيد” شمال سوريا، بالإضافة إلى فقدانه مناطق خاضعة لسيطرته منذ سنوات، وذلك عقب انتقال المعارضة من الدفاع إلى الهجوم.