fbpx

ما حقيقة انسحاب الجيش التركي من نقطة مراقبة جديدة في إدلب؟

كشفت مصادر محلية عن حقيقة إخلاء الجيش التركي لنقطة مراقبة جديدة في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وذكرت المصادر أن “المعلومات التي تناقلتها وسائل إعلامية عن إفراغ نقطة المراقبة التركية في شير مغار بريف إدلب، غير صحيحة”.

وأكدت أن “الجيش التركي لم يدخل أي شاحنات لنقل محتويات النقطة التي اقع ضمن مناطق سيطرة النظام وروسيا وإيران”.

وقبل أيام، قامت القوات التركية بنقل نقطة المراقبة من مدينة مورك في ريف حماة الشمالي، إلى منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

يذكّر أن الجيش التركي أقام العشرات من نقاط المراقبة في محافظات حماة وإدلب وحلب، بموجب اتفاق “سوتشي” المُبرم مع روسيا عام 2018، إلا أن بعضها بات ضمن مناطق سيطرة النظام وميليشياته، عقب خرق روسيا لوقف إطلاق النار عام 2019، ودعم النظام للسيطرة على مناطق واسعة شمالي سوريا.