fbpx

ما سبب رغبة إسرائيل ببقاء “بشار الأسد” في السلطة؟

أكدت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، أن بقاء رأس النظام السوري “بشار الأسد” في السلطة يسهل على إسرائيل كثيرا استمرار استهداف القواعد والمقرات الإيرانية في سوريا، واصفة إياه بأنه “أفضل الشرور” بالنسبة لإسرائيل.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية في تقرير، حسب ما تابعت منصة SY24، أن “بشارالأسد يُعد أفضل الشرور بالنسبة لإسرائيل، وإذا كانت تريد مواصلة الهجوم على قواعد عسكرية إيرانية في سوريا، فالأفضل لها بقاء الرئيس الذي تعرفه جيدا، وإلا ستنشب ثورة مضرجة بالدماء تؤدي إلى تدخلات أقوى من جانب روسيا وإيران وتركيا”.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن “الأسد عموما يشعر بالارتياح، ولكنه عندما لا ينجح في الحصول على ما يريد من الإيرانيين، يتوجه إلى الروس، وإذا لم يحصل على ما يريد من الروس يتوجه صوب الطرف الإيراني الموجود في سوريا والمتصل مباشرة مع خامنئي في طهران”.

وخلال الساعات الماضية، قصفت إسرائيل مواقع عسكرية تابعة لميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” في سوريا، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقال مراسلنا إن “عدداً من الصواريخ سقطت على مواقع عسكرية في منطقة الضمير ومحيطها بريف دمشق”، مشيراً إلى أن “المواقع المستهدفة تتواجد فيها قوات إيرانية، كما تضم العديد المستودعات التي تستخدم لتخزين الصواريخ”.

ومنذ مطلع العام الجاري، نفذت الطائرات الإسرائيلية عشرات الغارات الجوية على محيط العاصمة دمشق ومحافظة دير الزور، مستهدفة مواقع الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري، الأمر الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد كبير من عناصر الطرفين.

الكلمات الدليلية