fbpx

ما قصة الدعوى القضائية ضد الأسد وضباطه في لبنان؟

كشفت مصادر لبنانية عن رفع دعوى لدى القضاء اللبناني، ضد رأس النظام السوري “بشار الأسد”، إضافةً إلى العديد من الضباط والمسؤولين السوريين.

وقالت وكالة الوطنية للإعلام اللبناني، إن النائب “ماجد أبي اللمع” ورئيس حركة التغيير “إيلي محفوض” قاما بإعداد مذكرة للنيابة العامة.

وذكرت الوكالة، أن الشكوى جاءت بعد بروز معطيات جديدة عن عمليات خطف واحتجاز اللبنانيين في السجون التابعة للنظام السوري.

وأوضح “أبي اللمع”، أن الشكوى هدفها إظهار الأمور المخفية وتبيانها، مؤكداً على حق الأهالي في معرفة مصير أبنائهم.

وأشار إلى أن “بعض الأجهزة الأمنية اللبنانية وخلال الاحتلال السوري للبنان، كانت متواطئة ومتعاملة مع الأجهزة السورية”.

يذكر أن النظام السوري يحتجز عشرات اللبنانيين في السجون التابعة لأجهزته الأمنية، وذلك منذ تواجده العسكري في لبنان.