fbpx

متجاهلا الأزمات.. النظام يشجع على السياحة الشتوية من بوابة “بلودان”!

دعا النظام السوري إلى تشجيع ما أسماها “السياحة الشتوية” في مناطق سيطرته، متجاهلا الأزمات الاقتصادية والمعيشية والطوابير البشرية التي تشهدها تلك المناطق.

وفي آخر صيحاته، نظمت مديرية سياحة ريف دمشق التابعة للنظام، ما أسمتها فعالية رياضية للتزلج على الثلج في منطقة بلودان بريف الزبداني.

وادعت مديرية السياحة أن هذا النشاط هو الثاني من نوعه، وأنه أحد أهم أنشطة السياحة الشتوية في تلك المناطق، والتي تتضمن مجموعة من الأنشطة الرياضية منها “التزلج الحر على لوح واحد والتزلج على الزلاجات المزدوجة”.

واعترف مدير السياحة المدعو “وائل كيال” في تصريحات لوسائل إعلام موالية أن “هذه المبادرة هدفها خلق أنشطة جديدة لدعم السياحة الداخلية”.

وتتزامن تلك الدعوات للسياحة الشتوية، حسب زعم النظام، مع النزيف الحاد لليرة السورية التي وصل سعرها مقابل الدولار إلى 3600 ليرة للدولار الواحد، إضافة إلى أزمة الوقود والخبز في جميع المناطق الخاضعة لسيطرته.

وقبل أيام، أعلن النظام وعبر الشركة السورية للسياحة والنقل، للسياحة والنقل التابعة له، وعبر وزارة داخليته، الموافقة على دخول مجموعات سياحية دينية من العراق “فقط”، بحجة زيارة “العتبات المقدسة” في سوريا.

في حين قال مدير عام مشفى المواساة التابع للنظام، المدعو “عصام الأمين”، في تصريحات رصدتها منصة SY24، والذي ادعى أن “قرار السماح لمجموعات السياحة الدينية بالدخول إلى سوريا، لن يرفع نسبة انتشار فيروس كورونا في البلاد”.