fbpx

متطوعات الدفاع المدني يبادرن لمواجهة كورونا

في ظل ازدياد المصابين بفيروس كورونا في الشمال السوري، وعجز المشافي ومراكز العزل عن استيعاب أعداد المرضى، أطلقت متطوعات الدفاع المدني السوري مبادرة للرعاية المنزلية للمصابين في مدينتي إعزاز وحارم ومخيمات النازحين والمهجرين في المنطقة.

تقول المتطوعة “إيمان الشيخ” لمنصة SY24 “بعد ارتفاع مؤشر الخطر بانتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا بالمتحور دلتا وبسرعة كبيرة، أطلق الدفاع المدني السوري حملة طارئة لتقديم الرعاية الطبية والإسعافات الأولية للمصابين في منازلهم، بسبب الضغط الكبير الذي تشهده المراكز الصحية والنقص الكبير في الأسرّة داخل المشافي”.

تضيف “إيمان” أن “الاستجابة بدأت بمنطقة حارم وغطت 10 – 15 حالة من خلال طلب الاتصال بالدفاع المدني من قبل ذوي المصابين، بينما وصلت الحالات في أعزاز إلى خمسين حالة تم الاستجابة لها”.

انطلقت المتطوعات منذ عدة أيام بجولات يومية ميدانية على المخيمات والمنازل بلباسهن الوقائي المخصص للمسعفين، حيث يقدمن الرعاية الطبية للمرضى من فتح أوردة وجلسات إرذاذ وقياس الأكسجة وإعطاء الأدوية اللازمة، بالإضافة لتقديم النصائح والارشادات الصحية ضمن منازل المرضى وخيامهم، وذلك بعد خضوع المتطوعات لدورات تدريبية في طريقة تقديم الرعاية لمرضى كوفيد 19″.

وأشارت “إيمان” إلى إمكانية توسعة المبادرة لتشمل معظم المناطق شمالي غرب سوريا، حيث تنتشر النقاط النسائية للدفاع المدني السوري بعد توفير كافة المستلزمات للفرق.

“شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، أكدت أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في شمال غرب سوريا، تجاوز الـ 63 ألف إصابة.

يشار إلى أن الدفاع المدني يناشد سكان المنطقة بشكل مستمر، من أجل أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وعدم المصافحة وارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار.