fbpx

مجزرة محمبل بإدلب في ارتفاع.. والضحايا نساء وأطفال

لا تزال حصيلة قتلى مجزرة بلدة “محمبل” في جبل الزاوية بريف إدلب في ارتفاع، حيث وصل عدد الضحايا إلى 13 قتيلاً وعشرات الجرحى جراء غارات جوية عنيفة استهدفت الأحياء السكنية.

وأكد مراسل sy24 أن الدفاع المدني استمر لساعات وهو يحاول إخراج العالقين من تحت الأنقاض، مضيفاً أن القصف تناوبت عليه طائرات حربية، وطائرات مروحية محملة بالبراميل المتفجرة، عصر يوم أمس.

وأشار المراسل إلى أن من بين الضحايا 4 أطفال نازحين، و3 نساء وما يزيد عن 20 جريحاً منهم في حالة حرجة، استدعي نقل بعضهم إلى المشافي التركية.

وصباح اليوم جدد الطيران الحربي التابع للنظام السوري قصفه الجوي على مدن وبلدات “جبل الأربعين، أريحا، كفرسجنة، معرزيتا، معرة النعمان” ما أدى لوقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين بمعرة النعمان وعمل الدفاع المدني على إنقاذهم.

وبحسب الدفاع المدني أكد أن غارات مماثلة طالت مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي صباح اليوم، ما أدى لمقتل رجل وإصابة رجل آخر عملت الفرق على إسعافه للمشافي الميدانية.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أبرز الانتهاكات وعمليات القتل التي ارتكبت بحق المدنيين في سوريا، خلال شهر حزيران الماضي.

وأكد التقرير الصادر عن الشبكة أن “347 مدنياً بينهم 91 طفلاً و39 سيدة و4 من الكوادر الطبية و2 من الكوادر الإعلامية و2 من كوادر الدفاع المدني، قتلوا في سوريا خلال الشهر الماضي، وكانت النسبة الأكبر منهم على يد النظام السوري”.

يذكر أن النظام السوري والميليشيات المرتبطة بروسيا صعدت من عملياتها العسكرية على منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال سوريا، منذ بداية شهر شباط الماضي، وأسفرت العمليات العسكرية عن نزوح نصف مليون شخص من منازلهم، وتدمير عشرات المراكز الطبية والمؤسسات المدنية في حلب وحماة وإدلب.

الكلمات الدليلية