مجزرة مروعة تحصد أكثر من 20 قتيلاً أغلبهم أطفال في أورم الكبرى بريف حلب

مجزرة مروعة تحصد أكثر من 20 قتيلاً أغلبهم أطفال في أورم الكبرى بريف حلب
مجزرة مروعة تحصد أكثر من 20 قتيلاً أغلبهم أطفال في أورم الكبرى بريف حلب

ارتكب الطيران الحربي الروسي مساء اليوم مجزرة مروعة بحق المدنيين في بلدة “أورم الكبرى” بريف حلب الغربي، كما وقعت أضراراً مادية بالغة في الممتلكات.

وأكد مراسل SY24 أن الحصيلة الأولية لعدد الضحايا بلغت 20 قتيلاً معظمهم من النساء والأطفال، كما سقط عدد من الجرحى، في حين ما يزال الدفاع المدني يبحث عن مفقودين.

وتابع المراسل أن 5 أو 6 منازل انهارت على ساكنيها بسبب استخدام الطيران قنابل فراغية شديدة الانفجار، أدت لانهيار معظم منازل الحي.

وأشار مراسلنا إلى أن المشافي غصت بالمصابين، في ظل الإمكانيات المتواضعة، ما يتطلب بتحويل بعض الحالات إلى تركيا.

وتظهر الصور المروعة التي التقطها مراسل SY24 حجم بشاعة المجزرة، حيث تظهر طفلة ممتدة على الأرض بانتظار من يسعفها أو يقوم بدفنها إن كانت في عداد القتلى.

ويأتي القصف بعد هدوء طال لشهور قليلة تنفيذاً لاتفاق خفض التصعيد الذي ضمنته روسيا بموجب آستانة.

الكلمات الدليلية