مجزرة مروعة يرتكبها الحربي الروسي في بلدة حاس بريف إدلب

الطيران الحربي الروسي ارتكب مجزرة مروعة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي اليوم راح ضحيتها 7 قتلى بينهم أطفال كصيلة أولية
الطيران الحربي الروسي ارتكب مجزرة مروعة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي اليوم راح ضحيتها 7 قتلى بينهم أطفال كصيلة أولية

قُتل وجرح عدد من المدنيين بينهم أطفال بمجزرة مروعة جديدة ارتكبها الطيران الحربي الروسي في بلدة حاس بريف إدلب اليوم، بعد يومٍ دامٍ مرّ على إدلب وريفها، بسبب وقوع عدد من المجازر بحق المدنيين، وبحق عناصر من الدفاع المدني.

وقال مراسل SY24 إن الطيران الحربي الروسي ارتكب مجزرة مروعة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي اليوم راح ضحيتها 7 قتلى بينهم أطفال كصيلة أولية، كما سقط عدد كبير من الجرحى جراء شن 4 غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في البلدة.

وبحسب الناشط الإعلامي “بلال بيوش” في حديثه لـ SY24 والذي كان متواجداً في المكان أن الحصيلة بدائية، ومن المرجح ارتفاع عدد الضحايا لأكثر من ذلك بسبب وجود حالات خطيرة في صفوف الجرحى، في حين توجه الدفاع المدني لمكان الغارات وعمل على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين للمشافي والنقاط الطبية.

يشار إلى أن النظام السوري وحليفه الروسي ارتكبا عدة مجازر يوم أمس في ريف إدلب، حيث بلغت 13 قتيلا بينهم 8 في بلدة مشمشان، و3 من عناصر الدفاع المدني في خان شيخون، واثنان في بلدة بداما، كما سقط ما يزيد عن 60 جريحاً جلّهم في حالة حرجة.

الكلمات الدليلية