fbpx

بعد أكثر من 100 قتيل.. مجزرتان جديدتان للنظام فجر اليوم في غوطة دمشق

مجزرتان جديدتان للنظام فجر اليوم في غوطة دمشق
مجزرتان جديدتان للنظام فجر اليوم في غوطة دمشق

يواصل النظام السوري وحلفاؤه حملتهم العسكرية العنيفة على غوطة دمشق الشرقية مرتكبين عدة مجازر أغلب ضحاياها أطفال، حيث وثق ناشطون مقتل أكثر من 105 ضحايا، فضلاً عن إصابة حوالي 300، ومع فجر اليوم ارتكب النظام مجزرتين جديدتين، واحدة في منطقة المرج والثانية في بلدة مسرابا.

وأكد مراسل SY24 أن 4 مدنيين قتلوا بينهم طفلة، وأصيب عدد آخر بجروح، جراء شن الطيران الحربي 15 غارة جوية على بلدة “النشابية وتلتها” في منطقة المرج بريف دمشق، فيما وثق مراسلنا أسماء الضحايا وهم: “الطفلة مروة عيسى، يوسف عيسى، رامي أبو هنا، عبد السلام خلف”.

وفي السياق ارتكب النظام السوري مجزرة ثانية في بلدة مسرابا بريف دمشق راح ضحيتها 4 مدنيين أيضاً، جراء استهداف الأحياء السكنية بعدة غارات جوية أدت لتهدم أحد المنازل على ساكنيه، كما وقعت أضراراً مادية بالغة في المكان.

هذا وقُتل المتطوع “فراس جمعة” من عناصر الدفاع المدني مركز 90 أثناء قيامه بواجبه الإنساني في إخلاء الجرحى نتيجة القصف الجوي على بلدة “بيت سوى” بريف دمشق، والتي وقعت فيها مجزرة مروعة راح ضحيتها 17 مدنياً بينهم أطفال بقصف للنظام.

الجدير بالذكر أن النظام السوري كان يحشد قواته على أسوار غوطة دمشق المحاصرة منذ 5 سنوات أو أكثر، ويوم أمس استأنف القصف الجوي والمدفعي والصاروخي بشتى أنواع القذائف، موقعاً عشرات الضحايا في صفوف المدنيين، وما زالت الحملة العسكرية مستمرة!