fbpx

مجهولون يرتكبون جريمة جديدة في مخيم الهول.. والضحية امرأة عراقية

أكد مصدر محلي من أبناء محافظة الحسكة شرقي سوريا، وقوع جريمة جديدة داخل مخيم “الهول” الخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأضاف المصدر لمنصة SY24، أنه تم العثور على امرأة تم قتلها على يد مجهولين، لافتا إلى أنها تحمل الجنسية العراقية.

وأوضح نقلا عن مصادر أخرى في المخيم، أن جثة المغدورة تم العثور عليها في القطاع الثاني من المخيم، وعليها آثار طلق ناري في الرأس.

وأشار إلى أن أصابع الاتهام موجهة إلى خلايا نائمة ربما تتبع لتنظيم “داعش” بالوقوف وراء جريمة القتل الجديدة في المخيم.

ورغم الحملة الأمنية التي شنتها قوات “قسد” بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي منذ نهاية آذار/مارس الماضي، والتي أسفرت عن اعتقال عدد الأشخاص يشتبه بانتمائهم لـ “داعش”، إلا أن الفلتان الأمني ما يزال مستمرا وما تزال الجريمة مستمرة أيضا.

ونهاية حزيران الماضي، أفادت مصادر محلية من أبناء الحسكة بوقوع جريمة جديدة راح ضحيتها شقيقتين سوريتين على يد مجهولين.

وأشارت المصادر إلى أن سكان المخيم عثروا على جثتي المغدورتين في القسم الخامس من المخيم، لافتين إلى عدم التوصل إلى معرفة الجهة التي تقف وراء هذه الجريمة.

يشار إلى أن مخيم “الهول” يعيش حالة من الفلتان الأمني، إذ شهد ارتكاب 47 جريمة وذلك خلال أول 3 أشهر من العام الجاري 2021، وفق ما ذكر مصدر محلي من محافظة الحسكة لمنصة SY24.