fbpx

مجهولون يطعنون رسامة ويسلبون مبلغاً من المال في أعزاز

تعرّضت إحدى العاملات في المركز الصحفي السوري لهجوم من قبل مجهولين في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية، إن مجهولين قاموا بملاحقة رسامة الكاريكاتير “هديل إسماعيل” عقب خروجها من مركز البريد PTT في مدينة أعزاز، وسلبها المبلغ المالي الذي كان بحوزتها، بعد طعنها بسكين.

وذكرت أن “المبلغ مخصص لرواتب العاملين في المركز الصحفي، ويقدر بـ 15 ألف ليرة تركية”.

وفي وقت سابق نشرت “هديل” رسوماً تناولت من خلالها بعض الشخصيات السياسية العاملة في المعارضة السورية، بطريقة ساخرة.

وتسود المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني في شمالي سوريا، حالة من الفوضى والفلتان الأمني، حيث يتعرض العاملون في المنظمات الإنسانية والناشطين والإعلاميين للاعتداء بشكل متكرر من قبل مسلحين مجهولين.

وخلال الأشهر الماضية، شهدت مناطق الجيش الوطني سلسلة من عمليات الاغتيال والتصفية، دون الكشف عن الجهات المنفذة لتلك العمليات حتى الآن.