fbpx

مجهولون ينفذون عملية اغتيال جديدة في درعا

نفذ مسلحون مجهولون أمس الأربعاء، عملية اغتيال جديدة في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال مراسلنا إن “رامي خروب ومأمون خليل الجباوي قتلا في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، جراء استهدافهما بالرصاص من قبل مجهولين”.

وذكر أن “رامي ومأمون كانا يقودان مجموعات عسكرية تابعة للمعارضة سابقا، لكنهما لم يعملان مع أي جهة عسكرية منذ اتفاقية التسوية في عام 2018”.

وفي 15 تموز الجاري، هاجم مسلحون مواقع عسكرية لقوات النظام في مدينة نوى بريف درعا الغربي، بعد إصابة يحيى السقر القيادي السابق في فرقة أحرار نوى، بجروح نقل على إثرها إلى مشفى الصنمين، جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين.

وتشهد محافظة درعا منذ سيطرة جيش النظام والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية عليها، في عام 2018، توترًا أمنيًا متسارعًا سواء على صعيد عمليات الاغتيال أو العبوات الناسفة، وصولاً إلى عودة المواجهات العسكرية.

كما عادت قوات النظام إلى الاعتماد على سياسة الحصار والتجويع من أجل تحقيق أهدافها في درعا، حيث تحاصر أهالي درعا البلد، منذ 24 من حزيران الماضي، عبر إغلاق جميع الطرق الرئيسية المؤدية إلى المنطقة، ومنع المساعدات الأممية عن السكان.

الكلمات الدليلية