fbpx

محام لبناني لـ SY24: ضغطنا إعلاميا وحقوقيا حتى تم منع ترحيل 6 لاجئين سوريين إلى مناطق النظام

أكد المحامي اللبناني “محمد صبلوح”، اليوم الخميس، أن السلطات اللبنانية قررت إيقاف العمل بالقرار الذي كان يقضي بترحيل 6 لاجئين سوريين أو تسليمهم للنظام السوري. 

 

وقال “صبلوح” في تصريح خاص لمنصة SY24، إن “ذلك يأتي على خلفية الضغط الحقوقي والإعلامي الذي عملنا عليه وما نزال منذ عدة أيام”. 

 

وتابع موضحًا “منذ بداية القضية بدأنا بمراجعة الأمم المتحدة وبمراجعة الأمن العام بشكل مستمر، إلى أن وجّهت الأمم المتحدة نصيحة للسلطات الأمنية اللبنانية بعدم تسليم هؤلاء اللاجئين للنظام السوري”. 

 

وبيّن أنه “بعد مراجعتنا للأمن العام اللبناني البوم، تأكدنا بأنه كان هناك قرار بتجميد الترحيل وإحالة ملفهم إلى النيابة العامة التمييزية وتم إيقاف الترحيل، والآن يجري إنهاء التحقيقات مع الموقوفين”. 

 

وأكد “صبلوح” أنه “طالما هؤلاء اللاجئين السوريين لم يثبت عليهم أي شيء فيجب إطلاق سراحهم وبقائهم في لبنان لتسوية أوضاعهم”. 

 

وكان “صبلوح”، أكد لنا أنه يجري العمل بأسرع ما يمكن والتحرك مع جميع الجهات الدولية لمنع السلطات اللبنانية من ترحيل 6 لاجئين سوريين إلى مناطق النظام، لافتا إلى أن ما يجري سابقة خطيرة من نوعها وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان في لبنان.

وقبل أيام، حذّرت منظمة العفو الدولية، السلطات اللبنانية من ترحيل 6 لاجئين سوريين إلى مناطق النظام السوري، مؤكدة أن حياتهم سوف تكون في خطر.  

 

وتؤوي لبنان ما يقارب من مليون لاجئ سوري حسب إحصائيات غير رسمية، بينما تقول السلطات اللبنانية أن عددهم يصل إلى 1.5 مليون لاجئ سوري، يواجهون ظروفا اقتصادية غاية في السوء.

والإثنين،  أصدرت “منظمة العفو الدولية” تقريرا حمل عنوان “أنت ذاهب إلى الموت”، وثقت فيه المنظمة، مجموعة من الانتهاكات التي وصفتها بــ “المروّعة”، والتي ارتكبها ضباط المخابرات التابعين للنظام السوري، بحق 66 من العائدين إلى مناطق النظام بعد طلبهم اللجوء في الخارج.