fbpx

محلي تل أبيض يندد بتلاعب ميليشيا “سوريا الديمقراطية” باتفاق تزويد المنطقة بالكهرباء

ندد المجلس المحلي لمدينة تل أبيض السورية شري الفرات، بالانتهاكات التي تمارسها ميليشيا “سويا الديمقراطية”، من خلال قطع الكهرباء عن محطة “علوك” التي تزود السكان في الحسكة وما حولها بالمياه.

وذكرت إدارة المجلس المحلي في بيان وصل لمنصة نسخة منه اليوم السبت، إنه “طالما كانت العصابات الإرهابية (ميليشيا سوريا الديمقراطية)، ربيبة الأسد وتلامذته في نقض العهود والمواثيق التي يبرمها أسيادهم، حيث قاموا مؤخراً بقطع تغذية التيار الكهربائي والتلاعب بالكمية المتفق عليها كوسيلة للضغط والتأثير على أهلنا في تل أبيض خصوصاً ومنطقة نبع السلام عموماً”.

وأضافت أن “هذا التلاعب اذ يؤثر بشكل مباشر على تغذية محطة (علوك) التي تزود أهلنا في الحسكة وما حولها بالمياه”.

وتابعت “نحن في المجلس المحلي لمدينة تل أبيض نحمل مشغلي هذه العصابات النتائج الكارثية نتيجة لانقطاع الكهرباء الذي يؤدي بالتالي إلى انقطاع المياه من محطة (علوك)عن مئات الألوف من السكان في هذه المحافظة المحتلة من قبل عصابات الإرهاب القنديلية ربيبة الأسد”.

وقال مصدر في المكتب الإعلامي للمجلس المحلي لتل أبيض، أنه “منذ أسبوع تم تخفيف كمية الكهرباء الواردة لنبع السلام من قبل ميليشيا سوريا الديمقراطية، من سد تشرين بحجة وجود أعمال تصليح”.

وأضاف في حديثه لـSY24، أن “تلك الميليشيا ولولا الاتفاق الحاصل بين تركيا وروسيا لكانت قطعت التيار الكهربائي بشكل نهائي”.

وأوضح مصدرنا أن ” الاتفاق يجبر تلك الميليشيا على تقديم 15 ميغا واط من الكهرباء لنبع السلام تحت رعاية روسية، بينما يلتزم الجيش الوطني والمجالس المحلية بتشغيل مضخة (علوك) لتزويد الحسكة بالمياه”.

يذكر أنه في 22 تشرين الأول/أكتوبر 2019، توصل الطرفان التركي والروسي إلى اتفاق يقضي بالتزام روسيا بإخراج قوات “سوريا الديمقراطية” من المنطقة الآمنة خلال مهلة 150 ساعة.

وفي 17 من الشهر ذاته، توصل الجانبان التركي والأمريكي لاتفاق يضمن انسحاب “قوات سوريا الديموقراطية” من المنطقة الآمنة التي ستقيمها تركيا شمالي سوريا.