مخابرات النظام تختطف مدنياً في درعا.. والأهالي يعثرون عليه جثة هامدة

قامت مخابرات النظام السوري، بإعدام شاب من أبناء محافظة درعا، عقب اختطافه قبل أيام.

وقالت مصادر محلية، إن “المخابرات العسكرية التابعة للنظام اختطفت يوم الخميس الماضي، الشاب محمد إسماعيل أبا زيد من منطقة درعا البلد”.

وأكدت أن “الأهالي عثروا على جثة الشاب محمد بالقرب من مسجد الشيخ خليل في درعا البلد، بعد إعدامه على يد عناصر المخابرات”.

كما عثر على جثة “يزن العيسى” على الطريق الواصل بين بلدة “أم المياذن” ومدينة درعا، وبحسب وسائل إعلامية فإن “العيسى” هو المسؤول عن عمليات الاغتيال التي تنفذها المخابرات العسكرية في درعا.

وتشهد محافظة درعا توتراً كبيراً بين قوات النظام والأهالي، بسبب الانتهاكات المتكررة التي ترتكبها الأجهزة الأمنية والميليشيات التابعة لها بحق السكان، الأمر الذي تطور مؤخراً لاشتباكات مباشرة وهجمات ضد مواقع النظام في عدة مناطق بريف المحافظة.

الكلمات الدليلية