fbpx

مخابرات النظام تقتحم مدينة “الشيخ مسكين” في درعا

 داهمت سرية الأمن والمعلومات التابعة لفرع المخابرات الجوية، مساء الإثنين 5 تموز الجاري، مدينة “الشيخ مسكين” في ريف درعا الشمالي.

وقال مراسلنا في درعا، إن “دوريات أمنية من فرع المخابرات الجوية الذي يسيطر على الشيخ مسكين، اقتحمت عدداً كبيراً من منازل المدنيين في المدينة”.

وذكر أنه “تم اعتقال ثلاثة شبان ورجلين مسنين، عقب مداهمة منازلهم واقتيادهم إلى المفرزة العسكرية الخاصة بفرع المخابرات في المدينة”.

وأصدر فرع المخابرات الجوية في وقت سابق، قائمة بأسماء عشرات الأشخاص المطلوبين من أبناء مدن الشيخ مسكين وداعل ونوى وبلدة إبطع في ريف درعا.

ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها منصة SY24 عبر مصادر خاصة، فإن “سرية الأمن والمعلومات تجري عمليات تحري عن معظم سكان المدن والبلدات الواقعة ضمن قطاع المخابرات الجوية شرقي درعا”.

وفي نيسان الماضي، قام “فرع المخابرات الجوية” بتركيب أجهزة تنصت في الكتيبة المهجورة شرق مدينة داعل، وفي مدينة الصنمين، لمتابعة الاتصالات وجمع المعلومات عن السكان والمطلوبين للأجهزة الأمنية.

وتشهد محافظة درعا منذ سيطرة جيش النظام والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية عليها، توترًا أمنيًا سواء على صعيد عمليات الاغتيال أو العبوات الناسفة، وصولاً إلى عودة العمليات العسكرية والانتهاكات بحق السكان.

يشار إلى قوات النظام وروسيا تحاصر الأهالي في منطقة درعا البلد، وتمنعهم من مغادرتها، منذ 24 حزيران الماضي وحتى الآن، وذلك عقب رفض طلب القائد الجديد للقوات الروسية في الجنوب، والذي ينص على تسليم سكان درعا البلد السلاح الذي بحوزتهم، الأمر الذي لاقى رفضاً واسعاً.