مدافع المعارضة وتركيا ترد على خروقات النظام وروسيا في إدلب

قصفت فصائل المعارضة والجيش التركي، مواقع النظام وميليشياته في محافظة إدلب ومحيطها، ردا على القصف العنيف الذي تتعرض له المنطقة منذ الثلاثاء الماضي.

وقال مراسلنا إن “فصائل المعارضة قصفت بعشرات القذائف المدفعية مواقع النظام وميليشياته في مدن سراقب ومعرة النعمان وكفرنبل والعمانية وخان شيخون”.

وتزامن ذلك مع خروج العديد من الصواريخ والقذائف من القواعد العسكرية التركية الموجودة في إدلب، والتي سقطت على المواقع المذكورة.

وكانت قوات النظام وميليشياتها قد قصفت خلال اليومين الماضيين قرى وبلدات جبل الزاوية، بالإضافة إلى مدينة أريحا بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، ما أدى لمقتل 4 مدنيين وإصابة مدنيين بينهم نساء وأطفال.

كما استهدف الطيران الحربي الروسي مناطق في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ومدينة الباب في ريف حلب الشرقي، الأمر الذي أسفر عن مقتل مدني وإصابة 10 آخرين على الأقل.

وفي يوم الثلاثاء الماضي، انفجرت سيارة مفخخة وسط الدورية الروسية – التركية رقم 21، أثناء مرورها على طريق m4 بين مدينة أريحا وبلدة تل مصيبين في ريف إدلب، وأُصيب على إثرها 3 جنود روس.

يذكر أن محافظة إدلب تشهد منذ الخامس من آذار/مارس الماضي، اتفاقا بين الرئيس التركي ونظيره الروسي، وينص على وقف إطلاق النار بشكل كامل، إضافة إلى تسيير دوريات مشتركة على طريق حلب – اللاذقية.