fbpx

مسؤول أمريكي لـ SY24: نحذر إيران من تحويل سوريا إلى حصن عسكري

حذر نائب مساعد وزير الخارجية، جويل رايبورن، إيران من “تحويل سوريا إلى حصن عسكري لمواجهة دول الجوار”، مجددا دعوة بلاده بضرورة خروج إيران وميليشياتها من سوريا.

كلام “رايبورن” جاء ردا على سؤال لموفد منصة SY24، الذي كان حاضرا في المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارة الخارجية الأمريكية في مدينة إسطنبول التركية، للحديث عن آخر المستجدات حول السياسة الأمريكية في سوريا.

وطرح موفدنا سؤال حول الجهود التي تبذلها أمريكا للحد من التغلغل الإيراني واستمرارها في تحدي العقوبات الأمريكية المفروضة على النظام السوري من خلال وضع يدها على مشاريع البناء والإعمار ومشاريع البنى التحتية، إضافة لطرق التهريب التي تستخدمها من لبنان إلى سوريا عن طريق ميليشيا “حزب الله”.

وقال “رايبورن” إن “أمريكا نستخدم ذات الوسائل مع النظام السوري مثل الوسائل الاقتصادية والدبلوماسية، وهناك دول أخرى تستخدم الوسائل العسكرية في كبح جماح إيران في سوريا”.

وأضاف “رايبورن” أن “الدول التي تشارك أمريكا الرأي حول الوضع في سوريا، تعلم جيدا أن الأهداف المشتركة هي أنه يجب على الإيرانيين الخروج من سوريا، وعلى ميليشياتها المتقدمة الخروج من سوريا أيضا، وأن لا يحولوا سوريا إلى حصن عسكري لمواجهة دول الجوار”.

وأمس الأربعاء، أعلنت إيران عزمها وضع يدها على كافة مشاريع بناء المساكن الشبابية والاجتماعية، إضافة لمشاريع تطوير البنية التحتية، وكافة المشاريع الاقتصادية.

وقبل أيام، سارعت إيران لتهنئة النظام على إنجاز الانتخابات البرلمانية، معتبرة أن “هذه الانتخابات تطور مهم في سوريا”.

يشار إلى أن إيران وفي 9 تموز الماضي، أعلنت عن توقيع اتفاقية مع النظام السوري لتعزيز التعاون العسكري والأمني في شتى المجالات بين البلدين، بينما رأى فيها مراقبون أنها تتيح لإيران وضع يدها على جيش النظام.