مسؤول أمني مقرب من الأسد يلتقي مع قيادات “قسد” في مطار القامشلي

 

 

عقد مسؤول أمني بارز في حكومة النظام السوري، اجتماعاً مع قيادات تابعة لميليشيا “قسد” في مطار القامشلي، الذي حولته القوات الروسية مؤخراً إلى قاعدة عسكرية لها.

وقالت شبكة “فرات بوست”، إن “رئيس مكتب الأمن القومي في النظام، علي مملوك، عقد صباح اليوم الخميس اجتماعاً مع قيادات تابعة لقسد في مطار القامشلي”، مشيرةً إلى أن الاجتماع ضم وجهاء عرب وكرد.

ولم يكشف المصدر عن أسباب اللقاء أو ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع.

ويخضع مطار القامشلي للسيطرة الروسية منذ 14 الشهر الماضي، وكانت وسائل إعلامية روسية قد أعلنت في وقت سابق أن “قاعدة حميميم الروسية المتواجدة في محافظة اللاذقية، أرسلت مروحيات عسكرية روسية إلى مدينة القامشلي”.

كما تم نقل منظومة دفاع جوي من نوع “بانتسير” إلى المطار، بغية تأمينه من الهجمات الجوية.

وأكدت الوسائل أن “المروحيات ستبقى متواجدة في مطار القامشلي حتى تنتفي الحاجة إليها”.

وتسعى روسيا منذ إطلاق القوات التركية والجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” ضد ميليشيا “سوريا الديمقراطية”، إلى ضم الأخيرة إلى صفوف جيش النظام الأمر الذي رفضه قائد الميليشيا “مظلوم عبدي”.

يذكر أن القوات الروسية بدأت بالانتشار في بعض مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، بموجب الاتفاق المبرم بين الرئيسيين “رجب طيب أردوغان” و “فلاديمير بوتين”، والذي ينص على إخراج عناصر الميليشيا مع أسلحتهم من المناطق الحدودية بين سوريا وتركيا بعمق 30 كم.