مسؤول أمني يطالب المعارضة السورية والنظام بالإفراج عن المعتقلين

طالب المبعوث الأممي الخاص لسوريا “غير بيدرسون”، المعارضة السورية ونظام الأسد، بالإفراج عن المعتقلين بسبب فيروس “كورونا” الذي يهدد العالم.

وقال “بيدرسون” في بيان له: “أناشد النظام السوري والمعارضة بالإفراج عن المعتقلين والمختطفين لدواعٍ إنسانية”، وتزامن ذلك في ظل خطر يحدق بأكثر من 200 ألف معتقل في مختلف سجون نظام الأسد، يتمثل بفيروس “كورونا”، خاصة أن تلك السجون تفتقد لأدنى المقومات الطبية والصحية.

وطالب “بيدرسون” بوقف فوري لإطلاق النار، من أجل مواجهة فيروس كورونا، لافتاً إلى أن حدة “العنف” شمال سوريا تراجعت في الآونة الأخيرة بسبب اتفاقيات وقف إطلاق النار الأخيرة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” قد دعا يوم الاثنين الماضي إلى وقف فوري لإطلاق النار في كل أنحاء العالم، وخصَّ سوريا واليمن للتركيز على مواجهة “كورونا”، وأكد أنه يقوم بمبادرة لفعل ذلك.