مسؤول تركي يكشف عن سبب الاجتماع مع نظام الأسد.. والأخير ينفي!

 

 

كشف وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” عن أسباب اللقاء الذي جمع بين رئيس جهاز الاستخبارات التركي “هاكان فيدان”، و “علي مملوك” رئيس الأمن القومي بنظام الأسد في العاصمة الروسية موسكو مؤخراً.

وقال “أكار” في تصريحات صحفية، إن “المؤسسات والمسؤولون الأتراك يقومون بفعاليات متنوعة في المحافل الدولية بهدف الحفاظ على المصالح التركية والمساهمة في إحلال السلام والاستقرار بالمنطقة”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول تركي أن اللقاء تركز على وقف إطلاق النار في إدلب، كما تم النقاش حول إمكانية العمل معاً ضد ميليشيات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا.

وذكرت وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” أن ما ورد في تقرير لوكالة “رويترز” عن التنسيق بين تركيا ونظام الأسد ضد المسلحين “الأكراد” شمال سوريا، أو إمكانية العمل المشترك ضد قسد غير صحيح.