مسؤول عراقي يفضح النظام السوري.. ماذا قال؟

أعلن محافظ كربلاء العراقية “نصيف جاسم الخطابي” أن معظم أبناء المحافظة العائدين من سوريا، مصابون بوباء “كورونا” محذِّراً من تكتُّم النظام السوري على الموضوع.

وقال “الخطابي” في رسالة مصوَّرة وجَّهها إلى أهالي كربلاء: إن “المحافظة سجلت يوم السبت 11 إصابة بفيروس كورونا، واتضح أن الغالبية العظمى من الإصابات هي لقادمين من سوريا”.

وأضاف أن “خلية الأزمة في الحكومة لم تعلم محافظة كربلاء بأن سوريا تعتبر من البلدان الموبوءة بفيروس كورونا، لذلك لم يتم حجر أي عراقي قادم من سوريا خلال الفترة الماضية، رغم وجود مراكز للحجر، حيث إن النظام السوري ربما لم يعطِ المعلومات الصحيحة بشأن كورونا”.

وأشار المحافظ إلى أن “كربلاء تنفذ حالياً حملة أمنية وصحية، لمتابعة جميع العراقيين الذين كانوا في سوريا”.

يُذكر أن النظام السوري أعلن في وقت سابق عن إصابة تسعة أشخاص بفيروس كورونا ووفاة أول حالة في البلاد، إلا أن تقارير عدة استخدمت النظام بإخفاء المعلومات الحقيقية حول أعداد المصابين بالمرض، وأكدت إصابة ووفاة العشرات من عناصر الميليشيات الإيرانية المتواجدة في سوريا، نتيجة انتشار الفيروس.