fbpx

مساعدات أممية جديدة للغوطة الشرقية الخميس المقبل

ذكرت مصادر أممية أن الأمم المتحدة تعتزم إدخال المزيد من المساعدات الإنسانية الجديدة إلى الغوطة الشرقية في ريف دمشق يوم الخميس المقبل، بحسب ما نقلت وكالات إعلامية.

وكانت المتحدثة باسم لجنة الصليب الأحمر “يولاندا جاكيمي” أكدت أن القافلة التي انسحبت من الغوطة الشرقية جاء بسبب سوء الوضع الأمني والمتردي في المنطقة، قبيل إفراغ النظام السوري الحمولة بقدر ما يستطيع.

بدوره قال عضو مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، “يانس لايركه”، إنه “بعد نحو تسع ساعات في الداخل، اتخذ القرار بالمغادرة لأسباب أمنية وتجنب المخاطرة بسلامة الفرق الإنسانية على الأرض”.

وجاء دخول القافلة عقب تصريحات لمنظمة الصحة العالمية اتهمت قوات النظام باستبعاد نحو 70 بالمئة من المواد الطبية الموجودة في القافلة، التي تكفي لـ 27 ألفا وخمسمئة مدني في الغوطة من أصل 400 ألف.