مصادر أمريكية: الطائرات الإسرائيلية هي التي أغارت على مواقع النظام في حماة وحلب

كشفت مصادر أمريكية عن هوية الجهة التي ضربت مواقع النظام السوري مؤخراً، في ريفي حماة وحلب موقعة قتلى من الميليشيات الإيرانية.

ونقلت شبكة NBC عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين لم تكشف عنهم، أن طيران الإسرائيلي إف 15، هو الذي أغار على القواعد العسكرية التابعة للنظام.

وأضاف المسؤولون الثلاثة أن “إسرائيل تستعد فيما يبدو لصراع نشط وتسعى للحصول على مساعدات أمريكية”، نظراً إلى الزيارات الأخيرة التي قام بها وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى الولايات المتحدة ورحلات كبار المسؤولين الأمريكيين إلى إسرائيل.

ووفقا للقناة، فإن “الهدف من غارة ليلة الأحد كان شحنة أسلحة واردة، تضمنت صواريخ أرض- جو تم توصيلها حديثا من إيران”.

فيما ذكر موقع “تايمز أوف إسرائيل”، أن “عدد القتلى في الهجوم بلغ نحو 40 شخصا بينهم عناصر إيرانية”، الأمر الذي نفته الجهات الإيرانية، ونقلته وكالة إيسنا.

يأتي الهجوم الذي وقع ليلة الأحد الماضي، بالتزامن مع تجهيزات واستعدادات للاحتلال حيال “رد إيراني محتمل” على خلفية غارة جوية في وقت سابق على القاعدة T-4 العسكرية بريف حمص، والتي أسفرت عن مقتل سبعة عسكريين إيرانيين أيضاً.

الكلمات الدليلية