مصادر أمنية تلوح بدخول الجيش الإسرائيلي إلى المنطقة الفاصلة في الجولان

لوَّحت مصادر أمنية إسرائيلية بإمكانية دخول الجيش الإسرائيلي إلى المنطقة الفاصلة على الحدود السورية في حال اعتزمت قوات النظام السوري مهاجمتها.

وقالت المصادر: إن الجيش الإسرائيلي لن يسمح باجتياز السياج الأمني الحدودي وقد أوضح أنه في حال المساس بالمدنيين السوريين المتواجدين قرب الحدود فسيتم النظر في إمكانية التدخل.

وتحدثت عن إمكانية دخول المنطقة الفاصلة لفترة زمنية بحجة مَنْع زيادة ضغط “اللاجئين السوريين الراغبين في الهروب إلى إسرائيل” من قوات النظام السوري.

وتُعتبَر المنطقة الفاصلة منطقة منزوعة السلاح تُمنَع قوات أيّ من الطرفين من دخولها بموجب اتفاق تم توقيعه عام 1974 بين النظام السوري وإسرائيل.

وتتوجه الأنظار حالياً إلى محافظة القنيطرة حيث اندلعت فيها اشتباكات عنيفة بين الفصائل الثورية وقوات النظام السوري، بعد التوصل لاتفاق وَقْف لإطلاق النار في درعا المجاورة.

ورفضت كل من الأردن وإسرائيل إدخال النازحين الفارين أو تقديم مساعدات كافية ودعم فعلي لهم، فيما يكابدون ظروفاً قاسيةً في العراء على الحدود في محاولة للهروب من الطيران الروسي وقوات نظام الأسد.