fbpx

مصادر إعلام موالية للنظام تنفي خبر العفو العام في سوريا

نفت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري الأنباء التي تتحدث عن قرب صدور مرسوم عفو شامل يشمل كل من هو في الداخل والخارج.

وأوضحت المصادر أن كل ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا الأمر هو عارٍ عن الصحة، مشيرةً أن أي مشروع أو قرار سيتم ذكره على وسائل الإعلام الرسمية.

وكان موقع الجديد اللبناني نشر أمس خبراً من مصادره الخاصة قال فيه : إن بشار الأسد سيصدر عفواً عاماً خلال الأيام الثلاثة الماضية ويستهدف الفارين من الخدمة الإلزامية والاحتياطية، كما سيتم تبييض السجون من معتقلي الرأي وحملة السلاح.

وحول المرسوم التشريعي رقم 8 عام 2018 القاضي بزيادة رواتب العسكريين بنسبة 30 بالمئة أوضحت المصادر أنه لا يشمل عناصر الاحتفاظ والشرطة والأفرع الأمنية.

وصدر أيضاً المرسوم رقم 9 والقاضي بزيادة رواتب العسكريين المتقاعدين بنسبة 20 بالمئة ماعدا أيضاً الشرطة والأمن وعناصر الاحتياط.

تجدر الإشارة إلى أن أعداد المعتقلين في سجون النظام السوري والموثقين بالاسم بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان بلغت 220 ألف معتقل، فيما أكدت مصادر أخرى أن العدد أكبر من ذلك وجزء منهم قتل تحت التعذيب.

يُشار إلى أن النظام السوري يرفض الكشف عن مصير المعتقلين لديه، وبحسب تقارير متطابقة فإن عدد الضحايا تحت التعذيب تجاوز الـ 60 ألف شخص، وقد نشر مصور الشرطة العسكرية المنشق المعروف باسم “القيصر” آلاف الصور لمعتقلين قضوا في الفترة بين 2011 و 2013.

الكلمات الدليلية