fbpx

مصادر محلية تتحدث عن قتل 3 جنود أتراك بهجوم في إدلب 

تحدث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن مقتل وإصابة عدد من الجنود الأتراك جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق بنش – إدلب بعد منتصف ليل أمس. 

وقال الناشط الإعلامي “عمر حاج قدور” المصور لدى وكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس” (AFP) إن 3 جنود من الجيش التركي قُتلوا وأصيب 3 آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلاً عسكرياً على طريق بنش – إدلب بعد منتصف الليل.

ولم تُعلن مصادر عسكرية تركية رسمية عن الهجوم حتى لحظة إعداد هذا التقرير، وكذلك هيئة تحرير الشام – صاحبة النفوذ الأكبر في إدلب – كما لم تتبنّ أي جهة العملية. 

وفي 23 حزيران الماضي، تعرضت النقاط الجيش التركية في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، ومحيط بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، ما أدى إلى إصابة عدد من الجنود الأتراك، في حين ردت القواعد العسكرية التركية، بالصواريخ، مستهدفة المواقع التي يتحصن داخلها جيش النظام في محيط جبل الزاوية ومدينة سراقب بريف إدلب.

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران تقصف مناطق المعارضة في الشمال السوري، بشكل عنيف، منذ بداية حزيران الماضي وحتى الآن، وأسفر ذلك عن مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء.