fbpx

مصادر محلية: 16 ألف أسرة تعيش الآن في مخيم “الهول”

أفادت مصادر مطلعة على التطورات داخل مخيم “الهول” شرقي سوريا، بأن دفعة جديدة من العائلات النازحة خرجت من المخيم باتجاه محافظة الرقة. 

وذكرت المصادر لمنصة SY24، أن 92 أسرة مؤلفة من 324 شخصًا ينحدرون من الرقة وريفها، خرجت من المخيم.

وأضافت أن هذه الدفعة هي الـ 18 التي تغادر المخيم، مبينة أن ذلك يأتي بناء على مبادرة من القوة المسيطرة على المخيم ومن بعض وجهاء وشيوخ العشائر لإفراغ المخيم من السوريين الراغبين بالخروج. 

مصادر إعلامية أخرى مقربة من “قوات سوريا الديمقراطية”، ذكرت أن 16 ألف أسرة مكونة من 59 ألف شخص تقريبًا، بقيت الآن في المخيم. 

وبيّنت أن إجمالي من غادر المخيم بلغ 1100 عائلة تضم نحو 4500 شخص. 

وفي وقت سابق، ذكرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقرير، أن “مخيم الهول أقرب إلى معسكر احتجاز يضمُّ حتى الآن عشرات آلاف النازحين في ظروف غير إنسانية”.  

يشار إلى أن مخيم “الهول” يعيش حالة من الفلتان الأمني، إذ شهد ارتكاب 47 جريمة وذلك خلال أول 3 أشهر من العام الجاري 2021، وفق ما ذكر مصدر محلي من محافظة الحسكة لمنصة SY24. 

 

ويفتقر قاطنو المخيم لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية، كما يحتجز بداخله نحو 9500 عائلة من عائلات المقاتلين الأجانب المنتمين لـ “داعش”، ويقدر عدد الأطفال السوريين والأجانب بأكثر من 40 ألفاً.