fbpx

مصدر طبي في الشمال السوري: كورونا في تزايد وهناك فئة لن تشملها حملة اللقاح!

أكد مصدر طبي في مديرية صحة إدلب شمال غربي سوريا، أن الإصابات بفيروس كورونا من النمط البريطاني في تزايد، محذرا من بدء موجة ثانية من الفيروس.

وأوضح مسؤول ملف “COVID-19” في مديرية صحة إدلب، الدكتور “حسام قره محمد” في تصريح خاص لمنصة SY24، أن حملة اللقاحات ضد الفيروس ستنطلق في 1 أيار/مايو المقبل، وأن الاستعدادات لتلك الحملة تجري على قدم وساق.

وأشار “قره محمد”، إلى أنه “قبل يومين، تم تطعيم عددا من الشخصيات الاعتبارية على مستوى القطاع الصحي وعلى مستوى الدفاع المدني، وذلك بعد التأكد من سلامة وأمن اللقاح”.

وعن الجديد فيما يخص الفئات المستهدفة وفيما إذا كان هناك أي تعديل، نوّه “قره محمد” إلى أنه “تم شطب الأعمار ما دون الـ 30 عاما من حملة اللقاحات، وذلك بناء على توصية الوكالة الأوروبية للقاحات، كونه لا يمكن منحه لمن هم دون الـ 30 عاما، وسنعمل وفق توصيات الوكالة”.

وعن الوضع الصحي في عموم المنطقة لفت مصدرنا إلى أن “الإصابات في تزايد وهي على شكل عناقيد منفصلة ما ينذر ببدء موجة ثانية”، لافتا إلى أن “الفيروس الآن في حالة دوران مجتمعي وهو من النمط البريطاني المحدث”.

وفي 21 نيسان/أبريل الجاري، أعلن مصدر طبي في الشمال السوري، أن اللقاح الخاص بفيروس كورونا وصل إلى المنطقة، مشيرا إلى أن هذه هي الدفعة الأولى من اللقاح.

وأوضح مصدرنا الطبي أن “53 ألف جرعة من لقاح أستزينكا دخلت إلى منطقة إدلب شمال غربي سوريا”.

وأضاف أن “الدفعة الأولى من اللقاح سوف تستهدف 27 ألف عامل صحي”، مبينا أن عملية التطعيم ستبدأ في “الأول من أيار/مايو المقبل”.

من جهته أكد الدكتور “ياسر نجيب” رئيس “فريق لقاح سوريا” في تصريح خاص لمنصة SY24، أنه “تم الانتهاء من الاستعدادات اللازمة للحملة، وباقي بعض الأمور اللوجيستية”.

ولفت الانتباه إلى أنه سيكون هناك مركز واحد في إدلب ومركز واحد في حلب من أجل احترام الموعد المخصص للانطلاق بحملة اللقاح”.

وأشار إلى أنه “ليس هناك أي صعوبات تواجه فريق الحملة ومن المتوقع أن يكون الإقبال جيد على التطعيم، ولا نتوقع أن يشكل شهر رمضان أي عقبة في وجه الحملة”.

وعن موعد وصول الدفعة الثانية من اللقاحات، أوضح “نجيب” أنه “من غير المعروف حتى الآن موعد وصولها، ولكن من المتوقع خلال الـ 3 أشهر القادمة ومن المفترض أن تكون كمية كبيرة حتى نتمكن من تغطية فئة كاملة حسب العمر وحسب الأمراض المرافقة”.

وحتى يوم الثلاثاء 27 نيسان 2021، أعلنت مديرية صحة إدلب، عن وصول عدد الإصابات في عموم محافظة إدلب إلى 21896، والشفاء إلى 19919، وإجمالي الوفيات 641 حالة.

الكلمات الدليلية