fbpx

مصرع قيادي جديد في ميليشيا “كتائب البعث”

أفادت مصادر معارضة مهتمة بتوثيق قتلى ضباط النظام السوري وداعميه، بمصرع قيادي جديد في صفوف ميليشيا “كتائب البعث”، بعد أقل من يومين على مصرع قيادي في نفس الميليشيا على يد مجهولين.

وذكرت مصادرنا أن المدعو “محمد إبراهيم” الملقب “أبو بهاء” لقي مصرعه، مشيرةً إلى أن المذكور ينحدر من مدينة بانياس، وكان يشغل منصب مدير قسم كهرباء بانياس سابقا، ولديه مكتب انتساب لصالح مليشيا “كتائب البعث”.

ولفتت مصادرنا إلى أن “إبراهيم” تعهد قبل أيام بأن يغطي الحملة الانتخابية لرأس النظام السوري “بشار الأسد” في بانياس.

فيما ادعت مصادر موالية للنظام، أن القيادي في الميليشيا لقي مصرعه بعد معاناة مع “مرض عضال”، واكتفت بنشر نعوة له على منصات التواصل الاجتماعي، وسط تكتم ملحوظ على حقيقة مصرعه.

والسبت، قالت مصادر خاصة لمنصة SY24، إن المدعو “نسيم محمد” والذي يشغل منصبا قياديا في ميليشيا “الدفاع الوطني”، ومدير مكتب الانتساب في “كتائب البعث” تم تصفيته، دون أي تفاصيل إضافية حول مصرعه.

وأوضحت المصادر أن القيادي المذكور ينحدر من محافظة طرطوس، وكان يعمل قبل انخراطه في صفوف الميليشيات، موجه مدرسة ومعلم.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2020، أعلن النظام السوري فتح باب الانتساب في ما يسمى ميليشيا “كتائب البعث”، وذلك في إطار سياسة ترسيخ النفوذ للقوى المتواجدة على الأرض في تلك المنطقة.

وجاء الإعلان عن ذلك خلال اجتماع ضم قياديين في “حزب البعث” التابع للنظام، ووفقاً لمصادر محلية فإن “الاجتماع عقد في مقر شعبة الحزب بحي القصور داخل مدينة دير الزور”.