مطار الشعيرات يتعرض لهجمات صاروخية والبنتاغون ينفي علاقته

أعلن إعلام النظام السوري الرسمي، يوم الثلاثاء (17 نيسان/أبريل)، أن الدفاعات الجوية تصدت لصواريخ اخترقت استهدفت مطار الشعيرات في ريف حمص، ومطار الضمير في ريف دمشق.

وقال تلفزيون النظام السوري إن “الصواريخ استهدفت قاعدة الشعيرات الجوية، وقد تم إسقاطها من قبل الدفاع الجوية السورية”، كما اتهمت وسائل إعلام موالية، إسرائيل بالوقف وراء تلك الهجمات، دون تعليق الأخيرة على الحادثة.

من جهته، نقل الإعلام الحربي التابع لـ “حزب الله” عن “مصدر عسكرية، أن “ثلاثة صواريخ معادية استهدفت مطار الضمير العسكري بريف دمشق، وقد تمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاط جميعها”.

فيما أكدت مصادر محلية، أن “النظام السوري حاول افتعال نصر وهمي، من خلال قيام قواته بإطلاق صواريخ أرض جو، انفجرت بالهواء في منطقة مطار الضمير العسكري، رغم عدم تعرض المطار للاستهداف”.

بدوره، نفى ‏البنتاغون الأمريكي علاقته بالهجوم، قائلاً: “هناك لاعبون كثر في المنطقة ولا علاقة لنا بأي هجوم محتمل”.

يذكر أن قاعدة الشعيرات الجوية في ريف حمص، تعرضت العام الماضي إلى قصف أميركي، رداً على هجوم كيمياوي استهدف بلدة “خان شيخون” في إدلب.