مظاهرات في بلدة الأبزمو بريف حلب تنادي: الأسد يقتلنا بالكيماوي والقاعدة تقف بوجه حريتنا

خرجت مظاهرة سلمية لأهالي وناشطي بلدة “الأبزمو” في ريف حلب، طالبوا من خلالها بالحرية وإسقاط النظام، وإيقاف حمّام الدم في غوطة دمشق الشرقية وفي مدينة إدلب، وسط صمتٍ دولي على وقع المجازر، وفقاً للافتات التي حملها المتظاهرون.

ورفع المتظاهرون لافتات عليها عبارات منها: “وما زال الأسد يقصفنا بالكيماوي برعاية الضامن الروسي”، كما رصدت عدستنا لافتة كتب عليها: “معرة النعمان، سراقب، بنش، إدلب، دماؤكم في رقاب المتخاذلين”.

كذلك ندد المتظاهرون بحكومة الإنقاذ التي تعتبر “الجناح المدني لهيئة تحرير الشام” والتي تفرض وصايتها الكاملة عليها حيث رصد مراسلنا عبارة كتب عليها: “فليكن لكم من اسمكم نصيب، حكومة الإنقاذ لا تنقذ”، في حين حمل أحد المتظاهرين عبارة كتب عليها: “القاعدة والأسد، أنتما تقفان في طريق حريتنا، سنستأصلكم حتى نحصل عليها”.

يشار إلى أن بلدة الأبزمو شهدت مظاهرات عارمة قبل أيام، نددت من خلالها بهيئة تحرير الشام وبالنظام السوري، والصمت الدولي إزاء ما يحدث في سوريا على يد الطرفين.

الكلمات الدليلية