معارض سوري: دخول الطيران الروسي لدعم الحيوان دليل واضح على اتفاقيات دولية

أكد العميد “أسعد الزعبي” المعارض لنظام بشار الأسد، أن الغارات الجوية ودخول الطائرات الروسية على خط المواجهة لدعم النظام السوري في عملياته جنوب سوريا، دليل واضح على وجود اتفاقات دوليّة.

وقال “الزعبي” رئيس وفد المعارضة السورية السابق، في تغريدة له على حسابه الشخصي في “تويتر”، إن “دخول الطيران الروسي في معركة حوران لدعم الحيوان، يثبت اتفاق روسيا وأمريكا وإسرائيل وإيران، ومن يظن أن هناك خلافات بينهم يكون واهم”.

واعتبر أنهم جميعاً “وجدوا لحماية الحيوان المكلف بقتل أهل الشام من العرب والمسلمين فقد باركته أمريكا وروسيا أول الدول، ودعمته إيران وإسرائيل”.

وشنَّت الطائرات الحربية الروسية والسورية عشرات الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مناطق متفرقة من مدن وبلدات محافظة درعا، مما تسبب بمقتل امرأة وشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما سقط أُصيب عدد كبير من المدنيين في بصر الحرير التي تعرضت لأكثر من 25 غارة جوية خلال الساعات الأخيرة.

وشهدت القرى والبلدات المذكورة، موجة نزوح هي الأكبر والأولى منذ بدء اتفاق “خفض التصعيد” في تموز من العام الماضي، نحو الحدود مع الجولان.