fbpx

مع حلول الشتاء.. مشاكل خدمية تفاقم معاناة السكان في الرقة

نقلت مصادر محلية من داخل مدينة الرقة شرقي سوريا، شكاوى أهالي “حي الدرعية” من تردي الواقع الخدمي وتضرر الشوارع وشبكات الصرف الصحي خاصة مع حلول فصل الشتاء.

وذكرت المصادر حسب ما وصل لمنصة SY24، أن “حي الدرعية”، ومع بداية فصل الشتاء يواجه الكثير من المشاكل الخدمية، أبرزها الكهرباء والصرف الصحي والطرق الترابية.

وأضافت المصادر أن سكان الحي يعانون من أزمة الخبز وغلاء أسعار أمبيرات الكهرباء، وغيرها من المشاكل الخدمية والحياتية اليومية.

وأكدت أن منطقة “الدرعية” هي من أكثر المناطق المهمشة خدميًا من قبل الجهات المحلية المسيطرة على المنطقة ككل، لافتين إلى أن تردي الأوضاع الخدمية في هذا الحي ليست وليدة اللحظة، حسب ما تم رصده.

وقبل أيام، نقلت مصادر محلية من داخل مدينة الرقة شرقي سوريا، شكاوى السكان من تضرر شبكات الصرف الصحي وانتشار الركام في المنطقة الواقعة بين شارع المنصور وشارع سيف الدولة، مطالبين الجهات المحلية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية بالتحرك لمعالجة تلك الشكاوى قبيل اشتداد فصل الشتاء.

ومطلع تشرين الثاني الجاري، شكا سكان بعض الأحياء داخل مدينة الرقة شرقي سوريا، من سوء الأوضاع الخدمية وانتشار القمامة وتضرر البنية التحتية بشكل كبير، مطالبين بضرورة معالجة الأمور خاصة مع حلول فصل الشتاء.

ونقل الدكتور “فراس ممدوح الفهد” شكاوى سكان أحياء “العجيلي” و”البجري” داخل مدينة الرقة، مشيرا في حديثه لـSY24، إلى أن “هذه الأحياء تعاني من انتشار القمامة في شوارعها إضافة لانتشار الركام ومخلفات الأنقاض”.

وأضاف أن “هذه الأحياء تعاني من تضرر الشوارع ومن سوء شبكات الصرف الصحي إذ أن 90% من صرافات المياه لا تعمل، إضافة لغياب أي دور لعمال النظافة”.

ولا تعدّ المشاكل الخدمية من أبرز ما يعانيه سكان الحي خصوصا والرقة عموما، بل تضاف إليها معاناتهم من غلاء الأسعار وانعدام المساعدات الإنسانية وغلاء الأسعار سواء أسعار المواد الغذائية أو حتى أسعار المعاينات والأدوية الطبية.