“مقبرة الشهداء” في البوكمال.. إهمال متعمد ومنع للأهالي من نقل رفات أبنائهم!

الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

كشفت مصادر خاصة من مدينة البوكمال في دير الزور شرقي سوريا، جم الضرر الحاصل في “مقبرة الشهداء” داخل المدينة، بسبب الانتهاكات الممارسة من قبل الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري.

وقالت المصادر لـ SY24 إن “المقبرة التي أطلق عليها أهالي البوكمال (مقبرة الشهداء) وتضم جثامين قتلى ارتقوا جراء معارك سابقة مع قوات النظام أو قصف النظام، تعاني اليوم من إهمال متعمد من قبل المليشيات الإيرانية والنظام السوري لوضعها”.

وأضافت المصادر أنه “بعد سيطرة المليشيات الإيرانية والنظام السوري أواخر 2017، لم تسمح المليشيات الإيرانية بإعادة تأهيل المقبرة أو السماح لأهالي الشهداء بنقل جثامين الشهداء إلى المقبرة العامة للمدينة”.

وكانت مصادر محلية خاصة من مدينة البوكمال شرقي دير الزور، أكدت في وقت سابق أن الميليشيات الإيرانية بالإضافة لعناصر الحرس الجمهوري التابعة للنظام السوري تمنع عودة المدنيين إلى منازلهم إلا بعد الحصول على موافقة أمنية من ما يسمى “مركز لجنة الأصدقاء” في المدينة.

وأضافت المصادر لـ SY24 ، أن ” عناصر الحرس الجمهوري ومليشيات الإيرانية تفرض إجراءات جديدة على كافة مداخل ومخارج مدينة البوكمال، كما أنها تقوم بالتدقيق على الداخلين والخارجين وتفتيش ألياتهم”.