مقتل رجلين وامرأة بانفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في دير الزور

قُتل ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة جراء انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم داعش في وقت سابق بمنطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وقالت شبكة “دير الزور 24” إن لغماً أرضياً من مخلفات تنظيم داعش انفجر في بلدة الصالحية بريف مدينة البوكمال التابعة لمدينة دير الزور، ما أدى لمقتل رجلين وسيدة.

ووثقت الشبكة أسماء الضحايا وهم: “صدام ميزر درويش، حمد عبادة النواف” إضافة إلى مقتل سيدة لم يتمكن من معرفة اسمها، إلا أنها والدة الشاب “صدام ميزر درويش”.

وتعاني مجمل المناطق السورية التي شهدت معارك سابقة من انتشار مخلفات الحرب بشكل كبير، لا سيما في الرقة ودير الزور وإدلب وحلب وحمص وحماة ودرعا والغوطة الشرقية، في ظل عجز النظام السوري عن إزالة هذه الذخائر في المناطق التي سيطر عليها.

كذلك تنتشر الألغام بكثرة في مدينة الرقة شرق سوريا، فيما تقدر منظمات دولية عدد الألغام في الرقة 25 ألف لغم، فتكت حياة مئات المدنيين منذ طرد تنظيم داعش، ولا تزال هذه الألغام تشكل معضلة أساسية أمام عجلة الحياة في المدينة مع عجز “قسد” عن إزالتها.

وكانت أمريكا قدمت بالتنسيق مع التحالف، أكثر من 80 مليون دولار من الدعم لتدمير الأسلحة التقليدية في المناطق المحررة من “تنظيم داعش” في شمال شرقي سوريا، بالإضافة إلى أعمال إزالة الألغام، كما دعمت برامج التوعية بمخاطر الألغام أيضًا.

الكلمات الدليلية