مقتل شقيق “حج تيسير” في إدلب.. من نفذ العملية؟

قُتل قيادي بارز في تنظيم “داعش”، يحمل الجنسية العراقية، إضافة إلى أحد مرافقيه، جراء عملية أمنية في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وأعلن “جهاز الأمن العام”، يوم السبت 26 أيلول الجاري، مقتل القيادي العراقي “يوسف نومان”، الملقب بـ “أبو الحارث”، وذلك ضمن عملية أمنية غرب المدينة.

وأكد الجهاز أن المقتول “نومان” هو شقيق “حج تيسير” الذي كان يشغل ما يسمى بـ “والي العراق” لدى التنظيم سابقا.

ووفقا لمصادر محلية، فإن “أبو الحارث كان يشغل لدى التنظيم، منصب المسؤول عن البريد السريع بين العراق وسوريا”.

وكان الطب الشرعي التابع لـ “مديرية صحة إدلب”، قد أعلن عن وصول جثة مجهولة الهوية، بعد أن وجدت في الأراضي الزراعية القريبة من مدينة “سلقين” بريف إدلب.

وأوضحت المديرية أن “سبب الوفاة هو النزف الدموي الناجم عن طلق ناري بالصدر والبطن، وزمن الوفاة قبل 9 ساعات من وقت الكشف الذي تم الساعة 10 مساء بتاريخ 2020/9/25”.

وتظهر “الجثة المجهولة” التي نشرتها مديرية الصحة مساء الجمعة الماضية، في إعلان “جهاز الأمن العام” يوم السبت الماضي، والذي أكد أنه القيادي البارز لدى “داعش”، وقُتل ضمن العملية الأمنية غربي إدلب، الأمر الذي دفع البعض لوضع عدة علامات استفهام حول طريقة مقتله.

وفِي أيار 2020، أعلنت السلطات العراقية مقتل “حج تيسير”، الذي كان يشغل منصب “والي العراق”، ومعاون زعيم تنظيم “داعش” لشؤون الولايات، والمسؤول عن التخطيط والتنسيق للعمليات الخارجية، وذلك جراء ضربة جوية نفذها التحالف الدولي في منطقة ديرالزور السورية.