“البطن بستان”.. شبيح برتبة خطيب وشهيد في الغوطة

قُتل شقيق خطيب المسجد الأموي “معاذ رحمة” نتيجة قصف النظام السوري العنيف بالطائرات على بلدة “كفربطنا” في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

ولدى متابعة SY24 أكد ناشطون أن “معاذ رحمة” الذي قتل في الغوطة هو شقيق خطيب المسجد الأموي “مأمون رحمة” المعروف بتأييده للنظام السوري، ومن أشد المدافعين عنه، وهو صاحب مقولة “إذا لم تستطيعوا الذهاب للسعودية لأداء الحج، يمكنكم الحج على جبل قاسيون”، وهو ما لاقى سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلّق أحد الناشطين السوريين على نبأ مقتل معاذ رحمة في الغوطة الشرقية قائلاً: “سبحان الله، البطن بستان، خلّف وردة وشوكة” في إشارة إلى أن الشقيقين واحد منهم كان يحاصره النظام وقتله، والآخر يدافع عن النظام على أكبر المنابر في سوريا وصولاً للسوريين.