fbpx

مقتل طفلٍ برصاص “تحرير الشام” في ريف حلب.. بعد إعدامها 5 عناصر لـ “تحرير سوريا”

"تحرير الشام" في ريف حلب
"تحرير الشام" في ريف حلب

قال ناشطون إن طفلاً قُتل نتيجة إطلاق رصاص عشوائي من قبل عناصر هيئة تحرير الشام في مخيم ضمن بلدة “كفركرمين” بريف إدلب الشمالي، وذلك بعد أن دخل رتل عسكري لها للعديد من البلدات ريف حلب الغربي.

وانتشر فيديو قصير على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر إطلاق عناصر “تحرير الشام” الرصاص بكثافة في الأجواء بغية إيهام الأهالي على أنهم انتصروا أمام “جبهة تحرير سوريا”، ورافق الرتل أناشيد وأصوات زمامير السيارات التابعة للهيئة.

هذا وقام مقاتلو هيئة تحرير الشام بإعدام 5 أشخاص بعد أسرهم أحياء بسبب انتمائهم لمقاتلي “جبهة تحرير سوريا” على خلفية المعارك الدائرة بين الطرفين، حيث أعدموا في مدينة الأتارب وبلدة “الأبزمو” غربي حلب.

ووثق ناشطون أسماء القتلى وهم: “محمد جويني، محمد طاهر، محمد عكّاب، ومقاتلان من بلدة “الأبزمو”.

الجدير بالذكر أن تحرير الشام أعدمت ثلاثة عناصر من تحرير سوريا في ريف إدلب بعد اعتقالهم على قيد الحياة.

الكلمات الدليلية