مقتل طفل وجرح أفراد عائلته في إدلب!

وقع انفجار مجهول بعد منتصف ليلة الجمعة، في أحد المنازل بمدينة جسر الشغور في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

وقال مراسلنا إن “الانفجار وقع في منطقة البساتين بمدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي”، مؤكدا أنه “استهدف منزلا لعائلة مؤلفة من ستة أشخاص بينهم أربعة أطفال”.

وأسفر الانفجار عن مقتل الطفل “مهدي حسوني”، إضافة إلى إصابة خمسة مدنيين غالبيتهم نساء وأطفال، بجروح وكسور في الأطراف، وفقا للمراسل.

ونشر الدفاع المدني السوري شريطا مصورا يظهر انتشال الطفل الذي فارق الحياة وإنقاذ المصابين من تحت أنقاض المنزل الذي دمر بسبب الانفجار.

وذكر مصدر محلي أن “عبوة ناسفة شديدة انفجرت داخل المنزل أو في جواره”، مشيرا إلى أنه “لم يتم الكشف عن السبب الحقيقي حتى الآن”.

وتشهد محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة “هيئة تحرير الشام” و “الجبهة الوطنية للتحرير”، انفجارات متكررة جراء زرع عبوات ناسفة في الأحياء السكنية والأسواق الشعبية، خصوصا داخل مركز المدنية، وتتهم الفصائل خلايا تنظيم داعش بالوقوف وراء تلك العمليات، وتم القبض على العديد من عناصرها الذين اعترفوا بتنفيذ هجمات ضد المدنيين.