fbpx

مقتل طفل ورجل في قصف مدفعي على عفرين

سقط عدد من الصواريخ على الأحياء السكنية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، مساء أمس الخميس، ما أدى إلى مقتل طفل ورجل وإصابة 12 مدنياً، بينهم طفلان و3 نساء.

وقال الدفاع المدني السوري، إن الصواريخ مصدرها المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام شمالي حلب.

وذكر أن فرق الإنقاذ التابعة له، قامت بإسعاف المصابين إلى المشافي وانتشلت جثامين القتلى من المواقع التي تعرضت للقصف.

وفي حزيران الماضي، قتل طفل جراء انفجار مقذوف من مخلفات الحرب في في ناحية بلبل بريف مدينة عفرين، فيما قتل 3 أشخاص بينهم أب وابنته جرا انفجار عبوة ناسفة داخل سيارة بالقرب من “صالة جين” في مدينة عفرين.

وخلال الفترة ذاتها، انفجرت سيارة مفخخة في منطقة تحوي عدد كبير من المحال التجارية المكتظة بالمدنيين، وذلك بالقرب من مفرق قرية “كفرجنة” في ريف مدينة عفرين، وأسفر ذلك عن مقتل مدني وإصابة عدة أشخاص بجروح.

كما تعرضت مستشفى “الشفاء” في مدينة عفرين، لقصف مدفعي، تسبب بمقتل 19 مدنيا وإصابة العشرات من المرضى والأطباء والممرضين.

وبين الفترة والأخرى تشهد مدينة عفرين انفجارات داخل الأسواق الشعبية والأحياء السكنية، وذلك بواسطة العبوات الناسفة والسيارات المفخخة، إضافة إلى قصف المدينة وريفها بقذائف المدفعية والصواريخ من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” وميليشيا “حزب الله” الموالية لإيران.