مقتل عشرات المدنيين في اليوم الرابع من مذبحة الغوطة الشرقية

ضحايا أطفال نتيجة القصف على الغوطة الشرقية
ضحايا أطفال نتيجة القصف على الغوطة الشرقية

استهدفت قوات النظام السوري بمئات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة، الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية المحاصرة، يوم الخميس (22 شباط/فبراير)، وارتكبت مجزرة في أحد أسواق المدينة التي راح ضحيتها ،نحو 15 مدنياً وعشرات الجرحى معظمهم من النساء والأطفال.

وقال مراسلنا، إن “الطائرات الحربية الروسية شنت أكثر من 13 غارة جوية على مدينة دوما بالتزامن مع قصف المدينة بمئات الصواريخ والقذائف، مما تسبب بمقتل وإصابة عشرات المدنيين من النساء والأطفال”.

كما قضت عائلة كاملة جلهم من الأطفال تحت أنقاض منزلهم، الذي دمرته إحدى الغارات الروسية على بلدة “حزة” بالغوطة الشرقية، فيما قتل أربعة مدنيين في بلدة “الافتريس” جراء غارات جوية مماثلة،

وبلغ عدد ضحايا القصف الجوي والمدفعي الذي تعرضت له مدن وبلدات الغوطة الشرقية يوم الأربعاء الماضي، أكثر من 80 قتيلاً ومئات الجرحى.

يذكر أن منظمة “أطباء بلا حدود” وثقت خلال الأيام الثلاثة الماضية، مقتل 237 مدنياً وإصابة نحو 1285 آخرين، إضافة إلى خروج 13 مستشفى وعيادة طبية عن الخدمة، نتيجة القصف الجوي والصاروخي على الغوطة الشرقية في ريف دمشق.