مقتل عناصر من جيش النظام في الرقة

قُتل عناصر من جيش النظام السوري، بعد منتصف ليلة الأربعاء، جراء انفجار استهدف سيارة كانوا يستقلونها في ريف الرقة الجنوبي.

وتحدثت مصادر محلية عن تعرض سيارة كان يستقلها خمسة عناصر من جيش النظام، للاستهداف بعبوة ناسفة جنوب بلدة “الرصافة” في ريف محافظة الرقة.

وأكدت أن الانفجار أسفر عن مقتل ثلاثة منهم بينهم ضابط برتبة ملازم أول، وإصابة عنصرين آخرين.

وقبل أيام، قتل خبير ألغام فرنسي الجنسية، مع اثنين من عناصر قسد، نتيجة استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة في قرية “المويلح” التابعة لناحية الجرنية بريف الرقة الغربي.

وكان تنظيم “داعش” قد أعلن في وقت سابق، عن مقتل 17 عنصرا من جيش النظام وميليشيات سوريا الديمقراطية، خلال عمليات أمنية نفذتها الخلايا العاملة في محافظة الرقة، منذ بداية تموز الحالي.

وتشهد معظم المناطق شرقي سوريا، بشكل شبه يومي، عمليات اغتيال تطال شخصيات قيادية وعناصر من القوات التابعة لميليشيات سوريا الديمقراطية وميليشيات إيران والنظام السوري.