مقتل مدني وطفل جراء غارات جوية للنظام على إدلب

شنّت مقاتلات حربية يعتقد أنها روسية، عدداً من الغارات الجوية على قرى وبلدات في ريف إدلب الشمالي والشرقي.

وقال مراسلنا، إن “مدينة بنش لثمان غارات جوية، تسبب بمقتل طفلة وإصابة سبعة أشخاص، بالإضافة إلى وجود عالقين تحت الأنقاض”.

كما قصفت المقاتلات الحربية بلدتي “رغم حمدان” و “طعوم” في ريف إدلب، مما أدى إلى مقتل مدني وإصابة أكثر من 10 آخرين.

وجاء ذلك عقب إعلان قوات النظام وحلفائها، عن مقتل ستة من مقاتليها داخل بلدتي كفريا والفوعة، خلال الاشتباكات مع الفصائل العسكرية.

يذكر أن الغارات الجوية والقصف الصاروخي والمدفعي من قبل النظام وروسيا، ما زال مستمراً على المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمال سوريا، بالرغم من دخول تلك المناطق ضمن اتفاق “خفض التصعيد” الذي تم بموجبه نشر 12 نقطة مراقبة للقوات التركية في المنطقة.

الكلمات الدليلية