مقتل 15 عنصراً نصفهم إيرانيون بقصف إسرائيلي على دمشق

قتل 15 عنصراً موالياً لقوات النظام السوري نصفهم من الإيرانيين جراء القصف الصاروخي الإسرائيلي الذي استهدف ليل الثلاثاء الأربعاء منطقة الكسوة في ريف دمشق، وفق حصيلة جديدة.

وبحسب وكالة “فرانس برس” أن حصيلة القتلى 15 عنصراً بينهم 8 عناصر من الحرس الثوري الإيراني وآخرون من جنسيات مختلفة.

وطال القصف الصاروخي الإسرائيلي مستودع أسلحة يعود للحرس الثوري الإيراني في منطقة الكسوة بريف دمشق الجنوبي الشرقي، ما أدى لاشتعال النيران بالمستودع، ووقوع أضرار مادية بالغة فيه.

بدوره، ادعى إعلام النظام أن دفاعاته دمّرت صاروخين إسرائيليين في منطقة الكسوة، قبل أن ينتشر صوراً وشريط فيديو لحريق قيل إنه ناجم عن إسقاط الصاروخين.

وقتل 26 مسلحاً موالياً للنظام السوري غالبيتهم من المقاتلين الإيرانيين، جراء ضربات صاروخية استهدفت في نهاية نيسان/إبريل قواعد عسكرية تابعة لقوات النظام في وسط وشمال البلاد، رجح المرصد أن تكون إسرائيل مسؤولة عنها.

الكلمات الدليلية