fbpx

مقتل 3 عناصر من الأمن السياسي في درعا

قتل ثلاثة عناصر من فرع الأمن السياسي في محافظة درعا، الخاضعة لسيطرة النظام وحلفائه منذ تموز عام 2018.

وقال مراسلنا إن “مجهولين هاجموا سيارة على طريق بلدة غباغب في ريف درعا الشمالي، ما أدى إلى مقتل أسامة الخالد ورامي الجاموس وعلي بركات”.

وذكرت مصادر محلية، أن “القتلى مرتبات فرع الأمن السياسي في مدينة حمص، وكانوا في مهمة أثناء تعرضهم لإطلاق النار في درعا”.

وخلال اليومين الماضيين نفذ مسلحون مجهولون عدداً من عمليات الاغتيال في مناطق متفرقة في درعا، وقتل على إثرها مساعد أول من فرع المخابرات الجوية في مدينة داعل، وهو أحد المتهمين بارتكاب جرائم بحق أبناء درعا.

كما قُتل المدعو “حسين الفلاح” مختار بلدة “الشيخ سعد”، و”رغد المصري” أحد عناصر “داعش” سابقاً في بلدة “الشجرة”، إضافة إلى مقتل “سعدو الجبر” عضو المكتب التنفيذي في محافظة درعا.

يشار إلى أن عمليات الاغتيال تتصدر واجهة الأحداث اليومية في محافظة درعا، منذ سيطرة النظام وروسيا عليها منتصف عام 2018، والتي أدت إلى مقتل المئات من عناصر الفصائل سابقاً، وجنود النظام السوري، إضافة إلى عشرات المدنيين.