fbpx

مقتل 3 مدنيين بغارات جوية روسية على ريف إدلب

يواصل النظام السوري مدعوماً بالطائرات الحربية الروسية قصفه على الأحياء السكنية في ريف محافظة إدلب الجنوبي، موقعاً المزيد من الضحايا في صفوف المدنيين.

وقال مراسل SY24 “رامي السيد” إن 3 مدنيين قُتلوا وأصيب 4 آخرين بجروح متفاوتة جراء شن الطيران الحربي الروسي غارة جوية على بلدة “معارة النعسان” في ريف إدلب الجنوبي ظهر اليوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني.

بدوره توجه الدفاع المدني لمكان سقوط الصاروخ وعمل على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض وإسعاف المصابين للمشافي الميدانية، في حين أكد أحد المدنيين في حديث لـ SY+ أن المكان المستهدف هو منازل سكنية، ولا تواجد لأي عسكريين.

وفي السياق، تعرضت مدينة “كفرنبل” في ريف إدلب الجنوبي ليلة أمس لغارات جوية مكثفة بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي التابع للنظام السوري، ما أدى لتدمير عشرات المنازل، دون إصابات تذكر، بسبب نزوح معظم السكان.

وتشهد مدن وبلدات الشمال السوري، مؤخراً، حملة قصف عنيفة من قبل النظام وروسيا، وارتكبت العديد من المجازر بحق المدنيين في حلب وإدلب.

يذكر أن قصف النظام وروسيا الذي يستهدف الشمال السوري منذ نيسان الماضي، أدى لمقتل ما لا يقل عن 1124 مدنياً نصفهم نساء وأطفال، وتدمير عشرات المنشآت الحيوية والمشافي والأسواق ومراكز الدفاع المدني.

وخرجت عدة مظاهرات يوم الجمعة الماضي 22 نوفمبر في مدن وبلدات “بنش وكفرتخاريم في إدلب، ومدينة الباب ومنطقة باب السلامة في ريف حلب الشمالي والشرقي طالبت بوقف المجازر التي يتعرض لها المدنيون.

الكلمات الدليلية